حلفاء.. أخطر من أعداء!

يمر دوري جميل حاليا بحقبة انحدار كبير وخطير.. وأكثر من ثلثي الفرق غارقة في الوحل والوهن والخلل في ميزان القوى والذي بات يشبه (إنذار الأزمات المبكرة)، لقد بات مشهد التغيير والالتباس مألوفا من أسبوع إلى آخر وعلى وقع الضربات المتعاقبة والمتفرقة والصارخة من حلفاء القمة الذين هم أخطر من أعداء وكان آخرها سقوط الأهلي وثأر الهلال الفائز (1/‏2) الذي انفرد بالصدارة المؤقتة.. كما خسر النصر الوصيف أمام التعاون (1/‏2) وتعادل الشباب مع الرائد (2/‏2). بالمقابل شهدنا انفراجا وصحوة لأندية الشرقية بفوز الخليج والاتفاق وتعادل الفتح والباطن ووحده فريق القادسية خسر من الاتحاد وستبقى النزاعات في القمة والقاع مشتعلة ونسرد أهم وأبرز عناوين مباريات الجولة العاشرة.

¿ فوز الهلال على الأهلي بملعبه في جدة وبجدارة (1/‏2) يشي بتمسك الزعيم بالصدارة ودفعه للانفراد بالقمة والتمدد بمقومات الاستمرار.. ونجح الهلال في تبطين حلم الثأر ورد الدين وجرح هيبة الأهلي، وأخمد فورته بعد أن دأب الملكي على هزيمة الزعيم أربع مرات في الموسم الماضي والمثل يقول: (كل غرام آخره انتقام) والأهلي صدم الجميع بسوء المستوى وهو مطالب بعدم نسيان حزام الأمان.

¿ ولم يكن فريق القادسية بمنأى عن المخاطر منذ بداية الدوري وما زال يغوص في ظلام القاع الموحش.. والعواصف التي ضربته بعثرت شمله وفككت ركائزه وحرمته من تحقيق الفوز في عشر مباريات وكان آخرها الهزيمة القاسية أمام الاتحاد (0/‏3) وهذه الطعنات ضاعفت الألم وزادت اليأس والأوضاع توحي بأفق مسدود ورغم كل ذلك ما زلنا بانتظار إحياء أمل العودة والتعويض، والعميد لم يجد صعوبة في الفوز، ولولا الرعونة لكانت النتيجة مضاعفة.

¿ واستعاد رائد التحدي تنظيمه وفق نهج صحيح ووقف حجر عثرة ولم يسمح لفريق الشباب بتحقيق الفوز فقيده وعطله وعادله (2/‏2)، وهو أول تعادل للرائد في الدوري وقفز إلى المركز السابع وطموحاته تشي بتجاوزه المتاريس والمحاذير المقبلة بكل شجاعة.. وما زال الشباب يشتكي من غياب هدافه بن يطو، واعتقد أن نتائجه انخفضت وباتت أكبر من القدرة على الاحتمال.

¿ ويبدو أن التعاون مقبل على الهروب من حضن الأخطار والعودة إلى النهوض، حيث لعب السكري أقوى مبارياته وفاز بجدارة على ضيفه النصر الوصيف (1/‏2) ولفت الانظار بنهجه الجماعي المتوازن.. بالمقابل، ظهر العالمي بصورة مهزوزة وسيئة ووقع في أخطاء قاتلة ووفر فرصا ذهبية واستثنائية لمستضيفه.. ولم يستقم حال النصر إلا باستبعاد ظهير أرشيف الآثار والمتاحف وعدم الضغط على المدرب زوران.

¿ وحقق الخليج فوزا صعبا على الوحدة بالشرائع (1/‏2)، واستعاد الدانة الروح والتوازن والحماس وغير نهجه وخرائطه وخطف هدف الفوز في الوقت القاتل (90+4) وكسر الوحدة وكتم أنفاسه، وأكد لاعبو الدانة أن قاموس الخليج يرفض رهان الاستسلام وكان خياره واضحا وقاطعا (سنقاتل من أجل البقاء وسنعود لمكاننا الطبيعي). بالمقابل، اختفى الوحدة وتكاسل لاعبوه في المراحل الأخيرة.

¿ وواصل الاتفاق انتصاراته وسجل فوزا قاسيا وناصعا ومُرا على فريق الفيصلي (1/‏3)، بالرغم من أسبقية الفيصلي في التسجيل مع نهاية الشوط الأول، إلا أن فارس الدهناء طحنه وعجنه في الشوط الثاني، وتفوق لعبا واستحواذا وسيطرة وألحق به هزيمة أليمة.. فيما كان حال الفيصلي المتقلب عجيبا ومدهشا وبات في وضع لا يُحسد عليه بعد أن هوى للمركز العاشر.

¿ وحاول الباطن السباحة والمجازفة ضد تيار الفتح لكنه اصطدم بقوة منافس شرس.. والوسادة النموذجية عادت وثيرة بعد تنظيفها من الاشواك والخيبات كما نجح المدرب الجبال في وصل ما انقطع.. ورغم العثرات المتقطعة التي تسود أداء الباطن إلا أن فارس الشمال يسير مع مدربه الوطني القروني على نهج صحيح واتباع حسابات تتناسب مع قدرات لاعبيه، وانتهى اللقاء بتعادل عادل (1/‏1).. وإلى اللقاء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>